اللجنة التنفيذية لمعلمي وكالة الغوث

أهلا وسهلا بكم في منتديات اللجنة التنفيذذية لمعلمي وكالة الغوث الدولية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اختصاصي يقدّم إرشادات ونصائح لأهالي الأطفال الصائمين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد حسان
5
5


ذكر عدد الرسائل : 288
العمر : 70
الموقع : خدمة لقضايا الأمة
نقاط : 872
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/09/2010

مُساهمةموضوع: اختصاصي يقدّم إرشادات ونصائح لأهالي الأطفال الصائمين   الأربعاء يوليو 27, 2011 1:19 am

نصح متخصص في طب الأطفال المواطنين بالاهتمام بصيام أطفالهم خلال شهر رمضان محذراً من أن الصيام الكامل لمن هم دون التاسعة من العمر قد يؤثر على نموهم.

ودعا استشاري طبّ الاطفال الدكتور باسم الكسواني إلى الاهتمام بنوعية الغذاء الذي يقدم للأطفال الصائمين وضرورة اتباع أسلوب التدرّج في تعويدهم على الصيام خلال شهر رمضان.

وقال الكسواني في تصريح صحافي اليوم الثلاثاء إن "الصيام يصبح تكليفاً شرعياً وواجباً منذ سن البلوغ فقط وذلك حسب إجماع علماء الأمة، ولكن يجب التدرّب على الصيام في سنّ مبكرة وتبدأ عملية تعويد الطفل على الصيام في سن الخامسة من خلال إشعاره بأجواء رمضان وجعله يعيش أجواءه من خلال تزيين غرفته أو من خلال المسابقات البسيطة التي تتناسب مع عمره".

وقال إن من الافضل أن يبدأ الطفل بالصيام المحدود ولمدة بسيطة لا تتجاوز ثلاث ساعات في سن السابعة، ومراقبته ليشعر بجدية الصيام والامتناع عن الشراب والطعام إضافة إلى تدريبه تدريجياً على هذه الفريضة العظيمة والمهذبة للنفس".

أما في سن الثامنة أو التاسعة فيمكن بحسب الكسواني السماح للطفل بصيام وقت أطول وحسب استطاعته بحيث يصوم حتى أذان الظهر أو العصر مثلاً أو ربط الصيام بمواعيد محددة للإمساك والإفطار وفي سنّ العاشرة يمكن للطفل أن يصوم ثلاثة أيام في الأسبوع، وبعد ذلك يطلب من الطفل صيام كل أيام رمضان أي في سن الحادية عشرة.

وأكد الكسواني أهمية عدم إجبار الأطفال على الصيام الكامل وهم دون سن التاسعة، "فالإسلام دين يسر وليس دين عسر وإن الصيام الكامل في سنّ دون التاسعة قد يؤثر على نمو الطفل" مؤكدا أن الصيام فريضة لها حكمتها ولم تكن عقوبة بأي حال من الأحوال.

ووجه الكسواني الأهل إلى إرشادات تساعد الطفل على تحمل الصيام وقال إن على الأهل التعجيل في تقديم الافطار للطفل الصائم وفي نفس الوقت تأخير السحور والإكثار من تناول السوائل خاصة ونحن في فصل الصيف.

وأكد الكسواني ضرورة عدم تعريض الطفل الى اشعة الشمس المباشرة في ساعات الحر حتى لا يفقد السوائل بكميات كبيرة وعدم تعريض الطفل الى التخمة بالاكثار من اصناف الطعام يتبعه شعور بالكسل مشددا على ضرورة الاعتدال في اعطاء الطفل السكريات المركزة.

ونصح الاهل بان يحتوي افطار الطفل على كمية معقولة من الكربوهيدرات وذلك لتزويد جسم الطفل بالطاقة اللازمة لمساعدته على الحركة واضافة المواد البروتينية لطعام الطفل لأهميتها في بناء العضلات وحمايته من الاصابة بالوهن بعد فترة طويلة من الصيام.

كما يجب الاهتمام باضافة الدهون غير المشبعة الى طعام الطفل خاصة زيت الزيتون لافتا الى ضرورة تاخير الحلويات لمدة ثلاث ساعات على الأقل بعد الافطار ويمكن اضافة المكسرات عليها وخاصة الطفل النحيف لاحتوائها على نسبة عالية من البروتينات والاملاح.

واكد ضرورة الاهتمام بالسوائل مثل الشوربة خاصة شوربة الخضار وكمية معقولة من الأرز اضافة الى قطعة من اللحم او الدجاج او السمك وتذكير الطفل بالتأني في الاكل ومضغ الطعام جيدا.

وفيما يتعلق بالسحور قال الكسواني ان من الضرورة تأخيره الى ما قبل الأذان بوقت قصير وان يتضمن البيض والسلطة الخضراء والأجبان قليلة الملح بالاضافة الى العسل حتى يعطى الطفل طاقة للاستمرار في برنامجه اليوم المعتاد ودون الشعور بالتعب والإرهاق.

ودعا الى اخذ الاحوال الجوية السائدة بالحسبان وقال "في ظل الارتفاع في درجات الحرارة لا بد من تقييم وضع الطفل قبل السماح له بالصيام والا فزيادة السوائل بشكل معقول ومنع الطفل من اللعب تحت أشعة الشمس والتعرض لها طويلا حتى لا يصاب بضربة الشمس وكذلك حتى لا يصاب بالجفاف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اختصاصي يقدّم إرشادات ونصائح لأهالي الأطفال الصائمين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اللجنة التنفيذية لمعلمي وكالة الغوث :: اللجنة التنفيذية لمعلمي وكالة الغوث الدولية :: الأخبار والمستجدات-
انتقل الى: